loader-img-2
loader-img-2
20 July 2024
- ١٤ محرّم ١٤٤٦ -

إعلام عبري: تقديرات الجيش الإسرائيلي تشير إلى أن أنفاق "حماس" تحافظ على كفاءة عالية في غزة

إعلام عبري: تقديرات الجيش الإسرائيلي تشير إلى أن أنفاق

قال الإعلام العبري أن تقديرات الجيش الإسرائيلي تشير إلى أن "أنفاق "حماس" لا تزال ذات كفاءة عملياتية عالية في مخيمات وسط قطاع غزة (النصيرات والبريج والمغازي ومخيم دير البلح) وفي معظم مدينة رفح والشجاعية".

و"في خان يونس، تم ترميم العديد من الأنفاق المتضررة، هذا بالإضافة إلى ترميم مصانع الخرسانة بما في ذلك المكونات اللازمة لبناء الأنفاق، وفي رفح، الأنفاق ذات كفاءة عملياتية عالية وتتيح الاقتراب من المنطقة الحدودية"، وفق القناة الإسرائيلية.

وذكر تقرير "القناة 12" أنه تم "في طريق فيلادلفيا، تدمير بعض الأنفاق، ولكن تم العثور على بعضها الآخر، وأن الأنفاق في مدينة غزة ذات كفاءة عملياتية متوسطة إلى عالية، مما يتيح الاقتراب من المنطقة الحدودية"، بالإضافة إلى ذلك، "تتمتع معسكرات الوسط بالقدرة على الإغارة فوق الأرض وتحت الأرض".

وعلى حد زعم "القناة 12"، فإن هذا يعني أنه "إذا توقفت الحرب الآن، فإن "حماس" لا تزال لديها القدرة على تنظيم هجوم بالقرب من الحدود وربما أبعد منها، وإن لم يكن بالأبعاد التي كانت في 7 أكتوبر".

وفي إطار الحديث عن آخر تطوارت المفاوضات بين "حماس" وتل أبيب، عبر الوسطاء، للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، نذكر الآتي: 

- القناة السابعة الإسرائيلية:  رئيس جهاز الأمن الداخلي "الشاباك" رونين بار توجه إلى مصر لمواصلة مفاوضات تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في قطاع غزة .

- أوضح مصدر أن بار ترأس وفدا إسرائيليا إلى اجتماعات في مصر، حيث ستتمحور المحادثات "حول القضايا الأمنية المرتبطة بصفقة المختطفين، ومسألة السيطرة على معبر رفح ومحور فيلادلفيا".

- مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي: بنيامين نتنياهو متمسك بالمبادئ التي سبق أن اتفقت عليها إسرائيل:

  • أي صفقة ستسمح لإسرائيل بالعودة والقتال حتى تتحقق جميع أهداف الحرب.
  • ألا يكون من الممكن تهريب الأسلحة إلى "حماس" من حدود غزة إلى مصر.
  • ألا يكون من الممكن عودة آلاف المسلحين إلى شمال قطاع غزة.
  • ستعمل إسرائيل على زيادة عدد المختطفين الأحياء الذين ستتم إعادتهم من أسر "حماس".