loader-img-2
loader-img-2
13 July 2024
- ٠٧ محرّم ١٤٤٦ -

إنقاذ حياة مسنٍ من توقف القلب الفجائي بتقنية مبتكرة على يد طبيب إماراتي

إنقاذ حياة مسنٍ من توقف القلب الفجائي بتقنية مبتكرة على يد طبيب إماراتي

تمكن فريق طبي في أحد المشافي الخاصة في إمارة دبي من إنقاذ حياة مريض عمره 71 عاماً، كان يعاني من الفشل الكامل بالقلب، وكان مهدداً بتوقف القلب الفجائي وموت محقق.

وأجرى الفريق الطبي الذي قاده الطبيب الإماراتي عبدالله عبدالرحمن الهاجري أخصائي الأمراض القلبية، عملية جراحية معقدة لتركيب تقنية طبية عالمية مبتكرة للمريض لتحسين أداء القلب، وحمايته من السكتة القلبية.

وقال الطبيب: «وصل المريض للمستشفى طريح الفراش وغير قادر على الحركة بسبب تراكم السوائل في جسمه وبسبب فشل القلب وتدني حالته الصحية بصورة كبيرة».

وأضاف: «تم إجراء عملية معقدة للمريض لتركيب جهاز دقيق، يستخدم لأول مرة في دبي، مكون من ثلاثة أسلاك ويمتد منه كبل رباعي الأقطاب لإرسال النبضات من نقاط مختلفة للبطين الأيمن والأذين الأيمن ووريد التجويف التاجي من القلب».

وأوضح أن الجهاز لديه ستة حساسات ترصد أداء عضلة القلب وترسل إشارات للفريق الطبي المعالج ليتابع المريض أثناء ممارسته بشكل طبيعي ويرصد أي نبضات غير طبيعية تهدد حياة المريض للفريق الطبي ويعطي الجهاز نبضات كهربائية معالجة في حالة حدوث توقف للقلب.

ويتميز الجهاز بأن عمر بطاريته يزيد على 14 ساعة متواصلة، وهو زمن أطول بكثير من الوقت المعتاد لهذه النوعية من الأجهزة.

وذكر أن الجهاز يعالج القصور القلبي وذلك عن طريق استعادة الحركة لعضلة القلب من خلال إعطاء نبضات متزامنة في ثلاث من حجرات القلب بالوقت نفسه، ما يسمح لعضلة القلب بالتعافي واستعادة الحركة ووظيفة ضخ الدم، ويساعد الجهاز بالتنبؤ بمستوى التحسن لدى المريض وإبلاغ الطبيب بذلك.

ولفت الهاجري إلى أن العملية الجراحية التي استغرقت ثلاث ساعات، تعد فريدة من نوعها، نظراً للحالة الصحية للمريض، والتي وُصفت بأنها حالة ميؤوس من علاجها، نظراً لاستخدام التقنية العالمية لاستعادة نبضات القلب. وأشار إلى أن العملية تكللت بالنجاح، واستعاد المريض نشاطه والقدرة على الحركة، وعاد إلى منزله وأسرته.

وأشادت مجلة دولية مرموقة في مجال الصحة بالطبيب المواطن ونجاح العملية الجراحية، مؤكدة أنها أنقذت حياة المريض من موت محقق.

وذكرت مجلة «هيلث» البريطانية أن الطبيب الهاجري، الذي أجرى عمليات عدة مماثلة في الدولة وفي المملكة المتحدة، نجح في تركيب الجهاز لأول مرة في دبي، ما أنقذ المريض من فشل القلب، وتوقف عضلة القلب الفجائي، مشيرة إلى أن نجاح هذه الجراحة يعد إنجازاً طبياً ودليلاً على المستوى الصحي المتقدم والمستوى المتميز للكوادر الطبية بدولة الإمارات.