loader-img-2
loader-img-2
13 July 2024
- ٠٧ محرّم ١٤٤٦ -

استثمارات لتحديث ورفع طاقة دبي الدولي بالتوازي مع تطوير مطار آل مكتوم

استثمارات لتحديث ورفع طاقة دبي الدولي بالتوازي مع تطوير مطار آل مكتوم

قالت مطارات دبي إن هدفها الاستراتيجي هو ضمان استمرار مطار دبي الدولي في تجاوز توقعات المسافرين، في الوقت الذي يتم فيه تطوير مطار آل مكتوم الدولي، مطار المستقبل، مشيرة إلى أنها ستواصل تنفيذ مشروعات تطوير وتوسعة في «دبي الدولي» لرفع طاقته إلى 120 مليون مسافر سنوياً.

وأضافت لـ«الإمارات اليوم»، أن مشروعات التطوير ستشمل توسعة الطاقة الاستيعابية، وشراكات تجارية جديدة، وصالات ضيافة إضافية، وتوفير مساحات تنقل أكثر لتحسين انسيابية الحركة، وإعادة ترتيب مواقع البوابات البعيدة، والاستثمار في التقنيات الحديثة، لتحويل مطار دبي الدولي إلى مطار ذكي بالكامل، بهدف تحسين تدفق المسافرين في جميع نقاط الاتصال.

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، بول غريفيث: «نؤكد في مطارات دبي التزامنا الراسخ بالحفاظ على مكانة مطار دبي الدولي الرائدة كأكبر وأفضل مطار دولي في العالم. لذا، فإن الاستثمار في تطوير المطار، وتحديث بنيته التحتية، وتنفيذ مشروعات تكنولوجية متطورة، يمثل أولوية رئيسة بالنسبة لنا لضمان استمرار ريادته باعتباره المطار رقم واحد في العالم».

وأضاف غريفيث، لـ«الإمارات اليوم»: «تشمل هذه المشروعات، توسعة الطاقة الاستيعابية، وشراكات تجارية جديدة، للاستمرار بتنويع الخدمات المقدمة للمسافرين، وصالات ضيافة إضافية، وتوفير مساحات تنقل أكثر لتحسين انسيابية الحركة، وإعادة ترتيب مواقع البوابات البعيدة، والاستثمار في التقنيات الحديثة لتحويل مطار دبي الدولي إلى مطار ذكي بالكامل، بهدف تحسين تدفق المسافرين في جميع نقاط الاتصال عبر مرافقنا».

وأكد غريفيث، أن «هدفنا الاستراتيجي هو ضمان استمرار مطار دبي الدولي في تجاوز توقعات ضيوفنا، في الوقت الذي نقوم فيه بتطوير مطار آل مكتوم الدولي، بوصفه مطار المستقبل. وستسهم هذه التحسينات في تعظيم الاستفادة من بنيتنا التحتية الحالية، ودعم جهودنا المستمرة في خلق تجربة استثنائية للضيوف، ورحلة سلسة من لحظة الوصول وحتى المغادرة».

وتابع: «ستشكل هذه التحسينات نموذجاً لتطوير تجربة المسافرين في مطار آل مكتوم الدولي، والتي ستكون تجربة فريدة وغير مسبوقة للضيوف المسافرين».

وأوضح غريفيث، أنه ومع توقعات بتجاوز حركة المسافرين في مطار دبي الدولي حاجز الـ90 مليون مسافر هذا العام، ستسهم هذه الاستثمارات في الوصول إلى قدرتنا الاستيعابية البالغة 120 مليون مسافر، ما يعزز مكانة مطار دبي الدولي الريادية.

ويتوقع لمطار دبي الدولي الذي يعد أكبر محور للنقل الجوي في العالم خدمة المسافرين خلال السنوات الـ10 المقبلة، إلى حين نقل جميع عمليات شركات الطيران إلى المطار الجديد. وتأتي هذه الاستثمارات وعمليات التطوير في «دبي الدولي» لمواصلة تقديم تجارب سفر استثنائية للمسافرين على الدوام.

وحافظ مطار دبي الدولي على مركزه كأكبر مطار في العالم من حيث أعداد المسافرين الدوليين للعام الـ10 على التوالي، خلال عام 2023، وفقاً للتقرير السنوي الصادر عن مجلس المطارات العالمي. وصعد «دبي الدولي» إلى المركز الثاني عالمياً، في إجمالي أعداد المسافرين الدوليين والمحليين معاً، في عام 2023، وذلك للمرة الأولى في تاريخه.

وشهد مطار دبي الدولي عاماً استثنائياً حافلاً بالإنجازات، باستقبال 87 مليون مسافر خلال العام الماضي، متجاوزاً التوقعات السنوية، ومستويات حركة المسافرين، لما قبل الجائحة العالمية، إذ يمثل هذا الأداء المتميز إنجازاً تاريخياً، ويسجل أسرع تعافٍ لمطار رئيس على مستوى العالم، ويأتي تأكيداً لمكانة دبي كمركز عالمي رائد في قطاع السفر والسياحة، ويرسّخ موقع مطار دبي كمحور رئيس لحركة المسافرين الدولية.

 

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "استثمارات لتحديث ورفع طاقة دبي الدولي بالتوازي مع تطوير مطار آل مكتوم"