loader-img-2
loader-img-2
24 July 2024
- ١٨ محرّم ١٤٤٦ -

مصدر : البيان

الإمارات في عهد الفقيد خليفة مثال للأمان والسلام والتمدّن

الإمارات في عهد الفقيد خليفة مثال للأمان والسلام والتمدّن

قاد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، الإمارات برؤية استثنائية استشرفت المستقبل، وحولت البلاد إلى أيقونة يرنو إليها كل محبي السلام والاستقرار والازدهار، وأولى أهمية كبيرة لبناء القدرات الوطنية ليحملوا مشاعل المسيرة التنموية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتم ترجمة التمكين على أرض الواقع، إذ تبوأت الدولة مراكز الصدارة في العديد من مؤشرات التنافسية العالمية.

وسار المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، على خطى والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات، واتسمت فترة عهده بالتمكين الذي طال مجالات الحياة كافة، وكان العنصر الرئيس فيها الاستثمار بالإنسان، إذ تصدر تمكين أبناء الوطن أولوياته، باعتبارهم الثروة الحقيقية والركيزة الأساسية في نهضة الدولة.

وأولى الشيخ خليفة، رحمه الله، اهتماماً بالتعليم وتطويره والارتقاء بمخرجاته، باعتباره أهم ركائز الدولة التي أسست عليها مسيرة النهضة التنموية، وحققت الإمارات قفزات نوعية أسهمت بفاعلية في بناء الأجيال وصولاً إلى أجيال الذكاء الاصطناعي، وغزو الفضاء والصعود إلى المريخ.

واهتم المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بقطاع الصحة وأسهم دعمه اللامحدود في دفع عجلة تطوير هذا القطاع الحيوي، الذي حقق قفزات نوعية نحو العالمية في عهده.

وحرص المغفور له الشيخ خليفة بن زايد على إعطاء الأولوية لتلبية احتياجات ومتطلبات الشباب، وأطلق العديد من المبادرات الخاصة في تعزيز دور الشباب عالمياً، وتعزيز سمعة ومكانة دولة الإمارات، ليكونوا سفراء الدولة في جميع المحافل الدولية يترجمون استراتيجيتها في تمكين الطاقات الشابة.

وكان للمرأة نصيب كبير في رؤية المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حيث حرص على تمكين المرأة الإماراتية في إطار مشروع نهضوي عزز دور المرأة الإماراتية في جميع المجالات لتكون شريكاً فاعلاً في بناء الوطن.

وأطلق الشيخ خليفة بن زايد، رحمه الله، برنامج التمكين السياسي في عام 2005، والذي كان بمثابة خريطة الطريق نحو تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي وتمكينه ليكون سلطة مساندة ومرشدة وداعمة للسلطة التنفيذية، وأن يكون مجلساً أكبر قدرة وفاعلية والتصاقاً بقضايا الوطن وهموم المواطنين، وأن تترسخ من خلاله قيم المشاركة ونهج الشورى من خلال مسار متدرج منتظم.

وحققت دولة الإمارات خلال فترة حكم المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، نهضة اقتصادية شاملة، وشهد الاقتصاد الوطني مسيرة حافلة بالإنجازات والازدهار، وأصبح ضمن قائمة أكبر 30 اقتصاداً في العالم، وثاني أقوى اقتصاد عربي، ويتبوأ الصدارة في العديد من مؤشرات التنافسية العالمية.

ونجحت دولة الإمارات العربية المتحدة الرائدة، تحت قيادة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، في المجال الرياضي وأن تكون إحدى النقاط المضيئة على خريطة الرياضة العالمية والإقليمية والعربية.