loader-img-2
loader-img-2
دبي اليوم
27 February 2024
- ١٨ شعبان ١٤٤٥ -

دبي اليوم
  1. الرئيسية
  2. أخبار
  3. صحة

الصحة العالمية تحذر من الأدوية الرديئة والمغشوشة.. هذا ما تفعله

الصحة العالمية تحذر من الأدوية الرديئة والمغشوشة.. هذا ما تفعله

لا تزال العقاقير المقلدة والمتدنية مشكلة عالمية، ولا سيما في البلدان النامية حيث يمكن شراء عقاقير لها تأثير قوي تحمل ملصقات مزيفة من الأسواق غير المشروعة بالشوارع أو حتى حين تتخلص منها عن غير قصد العيادات والمستشفيات والصيدليات.

عواقب وخيمة ووفيات

بحسب ما ذكرته بيرنيت بورديلون إستيف، مسؤولة في إدارة تنظيم وسلامة وجودة المنتجات الطبية في منظمة الصحة العالمية، خلال لقاء جديد في إطار سلسلة الحلقات المتلفزة "العلوم في خمس" الذي تقدمه فيسميتا غوبتا سميث، وتبثه منظمة الصحة العالمية عبر منصاتها الرسمية، إن العقاقير الدوائية دون المستوى المطلوب أو المغشوشة تؤذي الأطفال وتتسبب في وفاتهم. كما أشارت إلى أن هناك تقارير عن علاجات مغشوشة لمرض السكري وفقدان الوزن، مما دفع منظمة الصحة العالمية إلى اتخاذ تدابير للتوعية والحماية من المنتجات الطبية المتدنية الجودة والمغشوشة.

تدني الجودة والغش

وشرحت الدكتورة إستيف أن المنتج الدوائي دون المستوى المطلوب هو منتج فقد خصائص الجودة الخاصة به، ربما من خلال التدهور أو أنه أصبح خارج نطاق المواصفات السليمة. أما المنتج المزيف فهو المنتج، الذي يتم عمدًا تحريف تكوينه أو هويته أو مصدره، بنية الخداع. وأضافت أن المنتجات الطبية المتدنية الجودة والمغشوشة قد تحتوي على مكونات فعالة خاطئة، ربما تم تصنيعها في ظروف غير صحية. وعلى الأرجح فإنها لا تعالج من الحالة التي كانت مخصصة لها، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون سامة. تؤدي كل من المنتجات الطبية المتدنية الجودة والمغشوشة إلى الإضرار بالمرضى، بالإضافة إلى أن هناك مجموعة واسعة من التأثيرات الاجتماعية والاقتصادية والصحة العامة المرتبطة بها.

وكشفت الدكتورة إستيف أنه ليس من المفترض السماح بوجود مثل هذه المنتجات المغشوشة القاتلة، لكن من الصعب جدًا اكتشاف المنتجات الطبية المزورة بحكم تعريفها، إذ يمكن أن تكون مشابهة أو مطابقة تقريبًا للمنتج الأصلي، بخاصة وأن المنتج دون المستوى المطلوب يتطلب غالبًا تحليلًا معمليًا لتحديده على هذا النحو.

3 قوى رئيسية دافعة

وأشارت الدكتورة إستيف إلى أن هناك ثلاث قوى رئيسية تدفع إلى وجود منتجات طبية دون المستوى المطلوب ومزيفة، أولهم هو الوصول المقيد، وهو ما يحدث نتيجة لعدم توفر بعض المنتجات، على سبيل المثال، وقبول جهات التوزيع والاستهلاك للمنتج مع القدرة على تحمل التكاليف، والقوة الثالثة هي القدرة التقنية، أو بعبارة أخرى مدى توافر الإمكانيات لكشف المنتج المغشوش.

3 وسائل دفاعية

وقالت الدكتورة إستيف إن الأمر يتعلق بثلاث وسائل للحماية وهي القدرة على إجراء الاختبارات المعملية لتحديد هذه المنتجات. وبمجرد تحديدها، يجب أن يكون هناك إمكانية على الإبلاغ عنها لمشاركة المعلومات، مما يتطلب الكثير من القدرات التقنية. أما الوسيلة الثالثة فهي القدرة على التصدي لسوء الإدارة، بما يشمل مكافحة الفساد والممارسات غير الأخلاقية والهياكل الإدارية الضعيفة.

السلطات التنظيمية الوطنية

ونوهت الدكتورة إستيف إلى أنه في سبيل الجهود لتأمين حصول المرضى حول العالم على منتجات طبية آمنة وعالية الجودة، تعمل منظمة الصحة العالمية بشكل وثيق مع السلطات التنظيمية الوطنية، تلك المؤسسات نفسها التي هي في أفضل وضع لحماية الجمهور من هذه المنتجات الطبية المتدنية الجودة والمزيفة.

كما أنه بمجرد تلقي تقريرًا في النظام العالمي للمراقبة والرصد التابع لمنظمة الصحة العالمية، فإن أول إجراء يتم اتخاذه هو التحقق من صحة المعلومات، يعقبه عملية تحديد وتقييم المخاطر، توطئة للتحديد الإجراءات الفورية اللازمة لحماية الصحة العامة.

الإبلاغ المبكر

وشرحت الدكتورة إستيف أن إدارة تنظيم وسلامة وجودة المنتجات الطبية في منظمة الصحة العالمية تعمل مع شبكة واسعة من السلطات العامة والخبراء لفهم طبيعة الخطر ونطاقه، كي تقدم المساعدة الفنية للدول، التي تتعامل مع الحادث، وعند الضرورة، تقوم بالإبلاغ عن المخاطر بشأن أي أنواع الأدوية أو مضادات حيوية أو أدوية السرطان أو هرمونات أو لقاحات على نطاق عالمي، مشيرة إلى أهمية الإبلاغ مبكرًا لأن الإبلاغ في الوقت المناسب من بلد ما يمكن أن ينقذ حياة أشخاص في بلد آخر.

تدخلات فعالة

وأوضحت الدكتورة إستيف أن المعلومات ذات النوعية الجيدة هي التي ستضمن التدخلات الفعالة. لذا، إذا اشتبه أي شخص في تعرضه لمنتج طبي دون المستوى المطلوب أو مزيف، أو إذا لم يعمل الدواء كما توقع، أو إذا كان هناك رد فعل سلبي غير متوقع، فيرجى التحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية حول في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن الطبيب أو الصيدلي أو أخصائي الرعاية الصحية في المجتمع يلعب دورًا مهمًا عندما يتعلق الأمر بمنع المنتجات الطبية المتدنية الجودة والمغشوشة والكشف عنها والتصدي لها.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "الصحة العالمية تحذر من الأدوية الرديئة والمغشوشة.. هذا ما تفعله"