loader-img-2
loader-img-2
19 June 2024
- ١٣ ذو الحجة ١٤٤٥ -

الفشل الكلوي.. أعراضه وأسبابه والوقاية منه

الفشل الكلوي.. أعراضه وأسبابه والوقاية منه

يبدأ الفشل الكلوي في المراحل الأولى منه عندما تفشل الكلى من تنظيف الدم من الفضلات وتزايدها مما يجعل هناك خطورة بالغة وخلل في التركيب الكيميائي للدم بجسم الإنسان ويحدث انخفاض إخراج البول، على الرغم من أن مخرجات البول قد تبقى طبيعية أحياناٌ ويمكن أن يحدث أيضاً تورم بالقدمين وضيق تنفس وبعض الأحيان غثيان .

ويعد الفشل الكلوي من أكثر لأمراض المزمنة المنتشرة بسبب سوء استخدام المسكنات والأدوية التي تسبب الفشل الكلوي وسوء التغذية والتلوث البيئي بعض الأحيان، ويجب الحرص على علاج الفشل الكلوي بشكل سريع في المراحل الأولى للمرض قبل أن تتدهور حالة المصاب التي تؤدي إلى مضاعفات خطيرة تؤثر على قيام الكلى بالوظائف الطبيعية لها.

أسبابه: حصوات الكلى، الإصابة بالأورام السرطانية التي تصيب المثانة البولية، وعنق الرحم، والقولون، والبروستاتا. تناول بعض أنواع الأدوية والعقاقير التي تؤثر على وظائف الكلى.

انغلاق في الشرايين التي تغذي الكلى بالدم.

الارتفاع في معدل ضغط الدم

طرق علاج الفشل الكلوي بدايةً أخذ عينة من الكلى وفحصها، عمل موجات فوق الصوتية أو أشعة إكس أو الرنين المغناطيسي.

يجب التخلص من السوائل الضارة بالجسم عن طريق ادوية مدرات البول، التي تساعد على التخلص من السوائل المتراكمة على الكلى، أو أدوية تساعد على تنظيم نسبة البوتاسيوم بالدم

إذا كان الشخص مصاباً بالتلف في خلايا الكلى بشكل حاد يتم اللجوء إلى الغسيل الكلوي.

وللوقاية من الفشل الكلوي ينصح الأطباء بممارسة الرياضة بشكل مستمر ويومي، واتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على مستوى الضغط بالدم والوصول للوزن المثالي للجسم وتناول الأعشاب باستمرار لتساعد الكلى في التخلص من السموم.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "الفشل الكلوي.. أعراضه وأسبابه والوقاية منه"