loader-img-2
loader-img-2
20 July 2024
- ١٤ محرّم ١٤٤٦ -

الفم المفتوح أثناء النوم .. المخاطر والأسباب والعلاج

الفم المفتوح أثناء النوم .. المخاطر والأسباب والعلاج

كشف خبراء في مجال الصحة أن فتح الفم أثناء النوم لا يعتبر صحيًا لأنه يشير إلى أن عملية التنفس غير سليمة ما قد يؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة.

وأكد الخبراء أن التنفس من الفم يرتبط ارتباطًا وثيقًا بانقطاع النوم، وهي حالة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية إذا تركت دون علاج.

أعراض
التنفس من الفم طوال الوقت، بما في ذلك أثناء النوم، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية. في البالغين، يمكن أن يسبب جفاف الفم والتهاب الحلق ورائحة الفم الكريهة والصداع الصباحي وضباب الدماغ. تشير هذه الأعراض إلى انخفاض جودة النوم، ما يجعل الأفراد يشعرون بالإرهاق.

عند الأطفال، يمكن أن يخلّف التنفس عن طريق الفم أسنانًا ملتوية، أو تشوهات في الوجه، أو ضعف النمو.

الأسباب
السبب الكامن وراء معظم حالات التنفس عن طريق الفم هو ضعف مجرى الهواء الأنفي. قد يضيق مجرى الهواء أو يصبح مسدودًا، ما يجعل التنفس عن طريق الأنف صعبًا بسبب نقص كمية الأكسجين. وبالتالي، فإن احتقان الأنف يمكن أن يجبر الأفراد على التنفس من خلال أفواههم.

علاج
يعتمد علاج التنفس من الفم على السبب. يمكن للأدوية علاج احتقان الأنف الناتج عن نزلات البرد والحساسية.

أجهزة CPAP: تحافظ هذه الآلات على ضغط مجرى الهواء، وتمنع مشاكل اللسان والحلق.

ربط الفم: هذه الطريقة تحافظ على الشفاه مغلقة، وتمنع التنفس من الفم.

تقويم الأسنان: يمكن للتقويم إعادة وضع الفك والأسنان، ما يحسن تدفق الهواء.

العلاج الوظيفي العضلي: يساعد العلاج الطبيعي لعضلات الحلق على إبقاء مجرى الهواء مفتوحًا.

التنفس من الفم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل كبيرة في صحة الفم. النوم وفمك مفتوح يمكن أن يؤثر بشكل كبير على صحتك، لأنه غالبا ما يؤدي إلى التنفس السليم أثناء الليل، الأمر الذي يمكن أن يسبب مشاكل صحية مختلفة.

أولئك الذين يعانون من أمراض اللثة أو مينا الأسنان أو الابتسامة اللثوية أو الأسنان المزدحمة أو الحساسية أو السمنة هم أكثر عرضة للخطر.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "الفم المفتوح أثناء النوم .. المخاطر والأسباب والعلاج"