loader-img-2
loader-img-2
15 June 2024
- ٠٩ ذو الحجة ١٤٤٥ -

اليوم الدولي للأخوة الانسانية

اليوم الدولي للأخوة الانسانية

إن التضامن الإنساني هو سبيل البشرية للتعامل مع التحديات التي تواجهها وطريقها نحو الخير والازدهار. بهذه الكلمات عبر ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلي للقوات المسلحة في الإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن مشاعره في "اليوم الدولي للأخوة الإنسانية"، وأضاف "نجدد تأكيدنا علي السعي نحو ترسيخ مفاهيم التضامن والتآخي لمستقبل افضل للبشرية" لعل البعض يعتقدها كلمات منمقة إلا أن هذه الكلمات التي كتبها ولي العهد تحوي رسائل عدة إذا أجدنا التحليل العميق لها. ففي البداية عندما يتطرق سمو  ولي عهد أبو ظبي للتغريد علي حسابه الشخصي احتفالاً بهذا اليوم أي " اليوم الدولي للأخوة الإنسانية" هذا يدل علي أن ولي العهد مهتم جداً بمبدأ الأخوة ليس فقط علي الصعيد العربي، إنما علي الصعيد الدولي. كما جاء في تغريدته بالإضافة الي  الأخوة جملة "ترسيخ مفاهيم التضامن والتآخي" أي أن ولي العهد يسعي لنشر هذا النموذج في كل المحيط العربي والامارات مستعدة للتعاون مع بقية الأطراف  من أجل تحقيق  ذلك. أما الجملة الأهم التي استهل  بها ولي العهد كلامه هو التضامن من أجل مواجهة التحديات والعبور لمرسي  الخير والازدهار ليس بالامارات فقط بل بكامل أرجاء الشرق الأوسط. حتي بعد كل  ما تواجهه الامارات من تحديات وصعوبات ومواجهات عسكرية مباشرة وغير مباشرة ومباحثات للسلام لم تتحدث الامارات حول  رد عسكري  او سعي  لاشعال الحروب لربما هذه الرسالة لم يفهمها "أنصار الله " واتباعهم ، لكن وبالإجمال لعل هذه الكلمة تكون كفيلة بطي ما مضي والتعامل بشكل  سلمي مع الامارات والتضامن معها من أجل بناء وطن عربي موحد. فلسان حال الجميع  يقول القوي أنهكت بالحروب والدم فاض عن اللزوم والمستفيد الوحيد هم الأعداء.