loader-img-2
loader-img-2
دبي اليوم
29 February 2024
- ٢٠ شعبان ١٤٤٥ -

دبي اليوم
  1. الرئيسية
  2. أخبار

توقعات الخبير الروسي نازاروف بخصوص الهجمات الحوثية في البحر تتحقق في أقل من أسبوع

توقعات الخبير الروسي نازاروف بخصوص الهجمات الحوثية في البحر تتحقق في أقل من أسبوع

تحققت توقعات الخبير السياسي الروسي ألكسندر نازاروف بالهجمات الحوثية على السفن التجارية في البحر الأحمر، خلال أقل من أسبوع.

وقال نازاروف: "بشكل عام، كتبت قبل أسبوع فقط أننا سنرى قريبا كيف ستهاجم الطائرات بدون طيار والقوارب المسيّرة التابعة للأطراف المتحاربة السفن التجارية في أعماق المحيطات، وستتوقف التجارة البحرية بالشكل الذي اعتدنا عليه".

وأضاف: "لم أكن أتوقع أن يبدأ هذا قريبا، فالحادث الذي وقع مع الناقلة الهندية هو بالضبط ما حذرت منه، وسيزداد عدد مثل هذه الحوادث".

وأشار نازاروف إلى أن ناقلة النفط "Chem Pluto" التي تعرضت لهجوم بمسيرة، مملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيدان عوفر، وكانت ترفع علم ليبيريا، وأن الحوثيين يتجاهلون الأعلام المرفوعة على السفن، ويعتبرون هيكل الملكية أولوية، فإذا كان المالك مرتبطا بإسرائيل، تصبح السفينة على الفور هدفا محتملا لهم.

وقال الخبير الروسي إنه بالنسبة للناقلة الهندية، فمن الواضح أن الهجوم لم يكن ليحدث دون مشاركة طرف ثالث قدم معلومات استخباراتية ومراقبة عبر الأقمار الصناعية.

وتساءل: "هل تمتلك إيران مثل هذه القدرات في المحيطات؟ على أي حال، يمكننا الآن أن نتوقع هجمات على السفن الإسرائيلية في أي مكان في العالم، وسيكون البحر الأبيض المتوسط هو التالي".

وفي وقت سابق أشار نازاروف إلى أن العالم يدخل تدريجيا عصر القرون الوسطى الجديدة، وهو انتقال من عصر قيادة الحضارة الأوروبية إلى عصر جديد لم تتضح معالمه بعد، مؤكدا أن اليمنيين في كل هذا ليسوا أكثر من أداة للتاريخ، لكنها أداة فعالة للغاية.

تجدر الإشارة إلى أن جماعة "أنصار الله" في اليمن نفذت 15 هجوما على السفن التجارية في البحر الأحمر منذ 17 ديسمبر الجاري.

ويؤكد الحوثيون أن هجماتهم التي تطال سفنا يقولون إنها مرتبطة بإسرائيل أو تبحر من موانئها أو إليها، تأتي "نصرة للشعب الفلسطيني"، محذرين من أنهم سيواصلون هجماتهم حتى إدخال ما يحتاجه سكان قطاع غزة من ماء ودواء.

ودفعت هجمات الحوثيين كبريات شركات الشحن إلى تفادي مرور سفنها عبر البحر الأحمر، وتغيير مسارها عبر رأس الرجاء الصالح رغم ارتفاع التكاليف.