loader-img-2
loader-img-2
دبي اليوم
21 February 2024
- ١٢ شعبان ١٤٤٥ -

دبي اليوم
  1. الرئيسية
  2. أخبار
  3. الامارات
مصدر : البيان

حمدان بن محمد: "أجندة دبي الاجتماعية 33" ستكون خارطتنا لتحقيق سعادة الأسرة وترابطها

حمدان بن محمد:

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن الاهتمام بالمواطن وتعزيز مستويات رفاهه واستقراره الأسري يتصدر أولوياتنا، بما يترجم رؤى محمد بن راشد وتوجيهاته باعتبار المواطن أولاً وثانياً وثالثاً.

وأضاف سموه أن "أجندة دبي الاجتماعية 33" ستكون خارطتنا لتحقيق ما تصبو إليه دبي في مستويات سعادة الأسرة وترابطها، وتوفير أرقى المعايير في الإسكان، والرعاية الصحية والوصول إلى بناء المنظومة التعليمية الأكثر قدرة على تلبية طموحات دبي المستقبلية، وتحصين منجزها بالمجتمع الأكثر تسامحاً وتمسكاً بالهوية الوطنية.

وتطمح "أجندة دبي الاجتماعية 33" إلى تحقيق 5 غايات تتمثل الأولى في تحقيق الأسر الأسعد والأكثر ترابطاً وتسامحاً وتمسكاً بالقيم والهوية الوطنية، حيث تستهدف تمكين مواطني دبي ورفع إنتاجيتهم ومساهمتهم الاقتصادية بما يحقّق اكتفاءهم الذاتي واستقلالهم المادي، بالإضافة إلى ضمان الاستقرار الأسري والاجتماعي للإماراتيين، والتركيز على رفع معدلات النمو الطبيعي، من خلال دعم الأسرة وتلبية تطلعاتها، مع العمل على صون الثوابت والقيَم، وتعزيز الهوية الوطنية والسمات والثقافة الإماراتية.

وتركز الغاية الثانية على المنظومة الصحية الأكثر كفاءة وجودة ومواكبة لأفضل المستويات العالمية، من خلال تعزيز أنماط الحياة الصحية (مثل النشاط البدني والتغذية السليمة والصحة النفسية)، وتطوير جودة الخدمات الصحية والوقائية والدامجة (البدنية والنفسية) بتكلفة مقبولة.

وتسعى الغاية الثالثة لـ "أجندة دبي الاجتماعية 33" إلى المنظومة التعليمية الأكثر قدرة على مواكبة طموحات دبي المستقبلية وتعزيز رأس مالها البشري، حيث تستهدف تطوير منظومة تعليمية متميزة ترتقي بالتعليم بكافة مراحله من خلال التركيز على رفع الجودة، والتكلفة المقبولة، وضمان توفّر منصات وبدائل تعليمية متنوعة، تكسِب الطلبة مهارات وقدرات متنوعة للمستقبل.

وركزت الغاية الرابعة على المنظومة الاجتماعية الأكثر فعالية واستباقية في الحماية والرعاية والتمكين، عبر تطوير نموذج يعزز الحماية والرعاية الاجتماعية وتكافؤ الفرص لكافة أطياف المجتمع، بما فيها الفئات الأكثر عرضة للضرر، ويقيهم المخاطر الاقتصادية والاجتماعية من خلال تطوير بيئة تعزز العمل المجتمعي، والإنساني، والتطوع الفردي، والمؤسسي.

وتستهدف الغاية الخامسة لـ "أجندة دبي الاجتماعية 33"، تطوير المدينة الأمثل بتجربتها المعيشية وخدماتها الإسكانية وحراكها الثقافي ونشاطها الرياضي، حيث تعمل على تطوير منظومة إسكانية متاحة وملائمة لكافة أطياف المجتمع، وتطوير منظومة تحقق التنافسية في الثقافة والفنون وتحفز المشاركة الفعالة من قبل كافة فئات المجتمع، وتعزيز البنية التحتية والخدمات الرائدة لاكتشاف وتطوير المواهب الرياضية، وتشجيع الرياضة لجميع فئات المجتمع، بما يدعم الارتقاء بقطاع الرياضة، كما تسعى الأجندة الاجتماعية في دبي حتى العام 2033 عبر هذه الغاية إلى إبراز قيمة التراث الوطني الثقافي، والمعماري، والبيئي محلياً ودولياً.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "حمدان بن محمد: "أجندة دبي الاجتماعية 33" ستكون خارطتنا لتحقيق سعادة الأسرة وترابطها"