loader-img-2
loader-img-2
24 July 2024
- ١٨ محرّم ١٤٤٦ -

دراسة تتحدث عن خطر إنجاب الرجال بعد سن الـ55 عاماً

دراسة تتحدث عن خطر إنجاب الرجال بعد سن الـ55 عاماً

يُنجب البعض أحياناً في وقت متأخر من حياتهم، إما بسبب الزواج في سن متقدم، أو نتيجة تأخُّر الإنجاب لأسباب طبية، ورغم ما يمثله ذلك من مخاطر على المواليد إذا كانت الأم في سن كبير، إلا أن البعض لا يعلم أن هناك مخاطر أيضاً إذا أنجب الرجال بعد سن الـ55 عاماً؛ حتى ولو كانت الأم في عمر الشباب.

وجدت دراسة، أنه بمجرد بلوغ الرجل سن الخمسين؛ فإنَّ خطر إنجاب طفل مصاب بالتوحد، يكون أعلى بعشر مرات من خطر إصابة طفل أنجبه رجل في العشرينيات من عمره؛ حيث يتضاعف هذا الخطر كل عَقد بعد ذلك.

وأظهرت دراسة أخرى أُجريت على أكثر من 40 مليون ولادة في الولايات المتحدة، أن الآباء الذين تَزيد أعمارهم عن 45 عاماً، لديهم فرصة أكبر بنسبة 14 في المئة عن الآباء في العشرينيات والثلاثينيات، بإنجاب أطفال قبل الأوان، وبوزن منخفض عند الولادة.

ويُعتقد أيضاً، أن الآباء الأكبر سناً، أكثر عُرضة لخطر إنجاب طفل يعاني من التقزم، وبعض الاضطرابات النفسية مثل: الفصام، والاضطراب ثنائي القطب، وأمراض القلب والأوعية الدموية.
قال الدكتور ستيوارت فيشر، طبيب الطب الباطني في نيويورك: "إنه أمرٌ محفوف بالمخاطر، أن يتم إنجاب طفل في سن الشيخوخة؛ لأنَّ الآباء الأكبر سناً، ليسوا مثل الوالدين البالغين من العمر 20 عاماً، من الناحية البيولوجية".

العلاقة بين تقدم سن الأب والتوحد موجودة؛ إذ يعتقد بعض الخبراء، أن السبب واضح وبيولوجي؛ حيث يمكن أن تتراكم الطفرات الجينية، وتنتقل إلى الأطفال مع تقدم الرجال في العمر وانقسام خلايا الحيوانات المنوية.

وتظل صلة التوحد بسن الأب قيدَ التحقيق لعقود؛ بناءً على دراسات عالمية موسّعة، شملت الآلاف من قواعد البيانات الحكومية وسجلات المواليد.
وجد تحليل عام 2010 للبيانات السويدية، أن الرجال الذين تَزيد أعمارهم على الـ55 عاماً، هم أكثر عُرضة لأربعة أضعاف، لإنجاب طفل مصاب بالتوحد؛ مقارنةً بالرجال الذين تقل أعمارهم على الـ30 عاماً.

قالت الدكتورة مورين دوركين، عالمة الأوبئة المتخصصة في دراسة التوحد في كلية الطب والصحة العامة بجامعة ويسكونسن: "تزداد احتمالية إنجاب طفل مصاب بالتوحد، مع تقدم سن الوالدين بشكل كبير، عبْر الدراسات الكبيرة".

في حين أن خطر إنجاب الأب الجديد في سن الخمسين فأكبر، لطفل مصاب بالتوحد، أعلى بحوالي عشر مرات من نظيره الأصغر سناً؛ فقد تم التوصل إلى هذا الاكتشاف من حجم عينة تصل إلى حوالي 132000 شخص؛ حيث تم تحديد 110 حالة من اضطراب طيف التوحد.

وحددت دراسة دولية شاملة، حجم المخاطر بناءً على بيانات من أكثر من 5.7 ملايين مولود في خمسة بلدان؛ حيث وجد الباحثون أن فرصة إنجاب طفل مصاب بالتوحد، كانت أعلى بنسبة 28% بين الآباء الذين كانوا في الأربعينيات من العمر، و66% أعلى للرجال في الخمسينيات من العمر؛ مقارنةً بمن هم أصغر من 30 عاماً.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "دراسة تتحدث عن خطر إنجاب الرجال بعد سن الـ55 عاماً"