loader-img-2
loader-img-2
18 July 2024
- ١٢ محرّم ١٤٤٦ -

دراسة جديدة عن اختفاء الانترنت

دراسة جديدة عن اختفاء الانترنت

كشفت دراسة جديدة، أجراها مركز Pew للأبحاث أن الإنترنت يختفي فعليا بسبب فقدان صفحات الويب والمحتوى عبر الإنترنت.

رغم الاعتقاد من أن الويب يعتبر مكانا يستمر فيه المحتوى إلى الأبد، لكن مساحات واسعة منه تُفقد مع حذف الصفحات أو نقلها، وفقا للدراسة.

وعلى سبيل المثال، فُقد الآن 38% من صفحات الويب التي كانت موجودة في عام 2013. وأفاد الباحثون أن الصفحات الأحدث تختفي أيضا.

وجمعت الدراسة عينات عشوائية لنحو مليون صفحة ويب، مأخوذة من Common Crawl، وهي خدمة تقوم بأرشفة أجزاء من الإنترنت، ثم تابع الباحثون استمرار وجود تلك الصفحات بين عامي 2013 و2023.

ووجدت أن 25% من جميع الصفحات، التي تم جمعها بين عامي 2013 و2023، لم تعد متاحة. ومن بين هذه الصفحات، 16% تابعة لموقع على شبكة الإنترنت ما يزال موجودا، في حين أن 9% منها كانت موجودة على مواقع ويب لم تعد موجودة على الإطلاق.

وتميل صفحات الويب هذه إلى الاختفاء عند حذفها أو نقلها، ويعني هذا اختفاء كميات هائلة من الأخبار والمحتوى المرجعي المهم.

وأوضحت الدراسة أن نحو 23% من الصفحات الإخبارية تشتمل على رابط واحد معطل على الأقل، و21% من المواقع الحكومية و54% من صفحات ويكيبيديا تتضمن رابطا في مراجعها لم يعد موجودا.

ويحدث التأثير نفسه تقريبا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يختفي خُمس التغريدات من موقع X خلال أشهر من نشرها.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "دراسة جديدة عن اختفاء الانترنت"