loader-img-2
loader-img-2
23 June 2024
- ١٧ ذو الحجة ١٤٤٥ -

دول أوروبية لا تريد الانخراط بالحرب الروسية الأوكرانية

دول أوروبية لا تريد الانخراط بالحرب الروسية الأوكرانية

بعد مرور أكثر من شهر علي النزاع الدموي الحاصل علي الحدود الروسية الأوكرانية، بحجة عملية عسكرية تنفذها روسيا في العمق الأوكراني لتحقيق أغراض "سلمية" حسب تعبيرها وضبط حدودها

تنعقد في اسطنبول جولة جديدة من المفاوضات بين وفدي موسكو وكييف، علي أمل أن تصل هذه المفاوضات لحلول من شأنها وقف طاحون الحرب واغلاق "حنفية" الدماء.

ولو أن المفاوضات السابقة لم تفض لأي اتفاق بين الجانبين أو إيقاف للحرب أو تهدئة حقيقية إلا أن بعض التطورات السياسية دخلت الساحة وشكلت بوادر أمل جديدة

ومن أحد أهم التطورات في هذا الميدان دعوات لدول أوروبية، لامتناع المواطنين عن الانخراط كمتطوعين لمساندة الأوكرانيين في القتال ضد الروس تحت أي إغراءات مقدمة.

خطوة تدعو للتفاؤل في أن الأمور لن تخرج عن السيطرة في ظل دعوة هؤلاء الدول التي تسعي للتهدئة وضبط النفس

حيث ان الدول التي دعت لذلك شملت في بيان نشرته وزارة العدل البلجيكية بعد اجتماع مجموعة "فاندوم"، دعت فيه سبع دول في الاتحاد الأوروبي بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، مواطنيها إلي الامتناع عن الانخراط كمتطوعين لمساندة الأوكرانيين في القتال ضد الروس، في إعلان صدر عن وزراء العدل في هذه الدول.

الا أن هذه الخطوة التي اتخذتها مجموعة "فاندوم" تعد خطوة خلاقة وليست خطوة عدائية ضد أوكرانية

كما في الوقت ذاته ينتظر من الدول الأخري التي تساند وتدعم روسيا في حربها ضد أوكرانيا أن تخطو خطوات مثل هذه.

حيث أن هذه الخطوات ستدعم الحوار والمناقشات الجارية في إسطنبول بهذا الخصوص.