loader-img-2
loader-img-2
19 June 2024
- ١٣ ذو الحجة ١٤٤٥ -

رحلة غير مسبوقة إلى عالم بيكاسو العائلي

رحلة غير مسبوقة إلى عالم بيكاسو العائلي

"مايا ابنة بابلو بيكاسو"تأخذنا في  رحلة غير مسبوقة إلى عالم بيكاسو العائلي، من خلال معرض  نتعرف من خلاله على حياة بيكاسو العائلية،حيث يمنح متحف بيكاسو في العاصمة الفرنسية باريس زواره فرصة التعرف على تفاصيل ظلت مخفية لعقود عن حياة الرسام الشهير بابلو بيكاسو، والتي ارتبطت تحديدا بعلاقته مع العائلة وانعكاساتها على مساره الفني.

وخصوصا علاقته الخاصة والمميزة مع ابنته المقربة إليه،والذي كان يقضي معظم أوقاته معها،مايا الطفلة المدللة وهي الوحيدة التي كان يُسمح لها دخول مملكته الخاصة،ولصورها النصيب الأكبر حيث يضم المعرض في جناحه الأول حوالي عشر لوحات ملوّنة لمايا وهي صغيرة، ومن بينها “مايا مع دمية” (1938) و"مايا مع دمية وحصان" (1938) و"مايا بزيّ بحار" (1938) و"مايا في قارب" (1938) و"مايا بالمئزر" (1938).

وتشير حفيدة الرسام القيّمة على المعرض مع المتخصصة في أعمال بيكاسو إيميليا فيليبو إلى أنّها "المرة الأولى التي تُجمع فيها اللوحات المُنجزة بين عامي 1938 و1939 والمنتشرة في العالم كله،ونوهت حفيدة بيكاسو أيضاً بالنسبه لتسمية المعرض باسم مايا هو في الواقع الطريقة التي كانت تلفظ بها الصغيرة ماريا اسمها الذي اختاره بيكاسو لها على اسم شقيقته التي توفيت عندما كان في سن الرابعة عشرة،وتتحدث ديانا عن "الحضور المشفّر" لجدتها في عدد كبير من اللوحات لأنّ بيكاسو كان "لا يزال متزوجاً من أولغا (خوخلوفا) عندما التقى بها".

كذلك تتناول "التغييرات" التي واجهها بيكاسو “بعد لقائه دورا مار التي زعزعت العلاقة الأسرية". وكان بيكاسو شديد الاعتناء بأبنائه الأربعة: البكر باولو من علاقته بأولغا خوخلوفا، ومايا. وكلود وبالوما المولودان من علاقته مع فرنسواز جيلو.