loader-img-2
loader-img-2
دبي اليوم
27 February 2024
- ١٨ شعبان ١٤٤٥ -

دبي اليوم
  1. الرئيسية
  2. أخبار
  3. الامارات
مصدر : وام

سلطان بن أحمد القاسمي يشهد حفل تخريج طالبات كليات الشريعة والآداب والاتصال والقانون والفنون الجميلة بجامعة الشارقة

سلطان بن أحمد القاسمي يشهد حفل تخريج طالبات كليات الشريعة والآداب والاتصال والقانون والفنون الجميلة بجامعة الشارقة

أكد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، أن ما وصلت إليه الجامعة من مكانة مرموقة عالمياً ومسيرة ناجحة في العلم والمعرفة يرجع الفضل فيه إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، مؤسس الجامعة الذي جعل الحلم بجامعة الشارقة واقعاً فعلياً لتكون واحدة من مؤسسات التعليم العالي الرائدة محلياً واقليمياً وعالمياً.

جاء ذلك ، خلال كلمة سموه التي ألقاها صباح اليوم "السبت، في حفل تخريج طالبات كليات الشريعة والآداب والاتصال والقانون والفنون الجميلة بجامعة الشارقة لفصل الخريف 2023-2024، وذلك في قاعة المدينة الجامعية ،.

وقال سموه متناولاً مسيرة جامعة الشارقة وتطورها الكبير وتبوؤها مكانة عالية وسط نظيراتها في العالم : “ نحلم جميعنا ونتمنى أن يكون الحلم واقعاً ولكن ما الذي يحولُ بين الأحلام وتحقيقها؟ صاحب السمو حاكم الشارقة كان يرى بعيني خياله هذا الصرح العلمي الكبير حتى أصبح واقعاً.. واليوم نشهد جميعاً جامعة الشارقة تسبق الآلاف من الجامعات لتكون بين الجامعات الأفضل على مستوى العالم”.

واستعرض سموه ما وصلت إليه جامعة الشارقة من تصنيفات مرموقة وقال : “ كانت الجامعة حلماً جسده صاحب السمو حاكم الشارقة، صرحاً علمياً وتعليمياً تنامى عاماً بعد عام، حتى أصبحت جامعة الشارقة واحدة من كبريات الجامعات المحلية والإقليمية لها مكانتها العالمية أكاديمياً وعلمياً وبحثياً.. وتواصلت الأحلام حتى تجسدت أمام أعيننا حقائق واتخذت موقعها في سجل الإنجازات حسب تصنيف مؤسسة التايمز الدولية في المرتبة الرابعة عربياً، وارتقت إلى المرتبة الثالثة والأربعين عالمياً لفئة الجامعات الفتية وللمرتبة الخامسة والأربعين آسيوياً ”.

ووجه سمو رئيس جامعة الشارقة رسالةً إلى الخريجات داعياً إياهن للسعي إلى تحقيق ما يطمحن إليه من أحلام كبيرة بالعمل والجهد، قائلاً : “ لو لم ترتبط أحلامنا بالواقع لظلت فكرة تأسيس جامعة الشارقة تحلق في سماء الأماني والأمنيات، وكذلك هي أحلامكن لتكن بقدر الطموحات والعزيمة والقدرات تتجسد واقعاً يلبي الأمنيات”.

واختتم سموه كلمته بتهنئة الخريجات على النجاح والتخرج، متمنياً سموه لهن التوفيق والسداد.

وكان حفل التخريج قد استهل بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عقبه تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ألقى بعدها الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، كلمة قدم فيها الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، على تفضل سموه بتشريف حفل التخريج وتكريم الخريجات.

وهنأ النعيمي الخريجات بفرحة التخرج ونيلهن شهاداتهن، متمنياً لهن التوفيق والنجاح في مستقبلهن العملي والوظيفي، مشيراً إلى أن جامعة الشارقة ومنذ تأسيسها من قِبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، تضع الطلبة في مقدمة أولوياتها باعتبارهم هدف العملية التعليمية والتربوية بكاملها، حيث تعمل الجامعة وبكامل طاقاتها على تأهيل طلبتها بصورة متكاملة علمياً ومعرفياً ومهارياً، مما يجعل خريجيها على أعلى درجات التأهيل العلمي والاستعداد المطلوب لخوض تجربتهم المستقبلية بكل ثقة واقتدار.

ولفت النعيمي إلى أهمية مواصلة طريق العلم بالاستزادة والتخصص الدقيق عبر الدراسات العليا والتي توليها جامعة الشارقة اهتماماً كبيراً، خاصة فيما يتعلق بتطوير مستويات أبناء الوطن في الدراسة والبحث العلمي ليكونوا في مصاف العلماء والباحثين على مستوى العالم، مما جعل الجامعة في مقدمة تصنيفات ومؤشرات مؤسسات التعليم العالي محلياً وإقليمياً وعالمياً.

ودعا مدير جامعة الشارقة الخريجات إلى الوقوف تقديراً وامتناناً لآبائهن وأمهاتهن وأولياء أمورهن على ما قدموه لهن من حسن رعاية، وما بذلوه من جهود كريمة مكنتهن من إكمال مسيرة التعليم حتى التخرج من الجامعة.

وألقت الخريجة سارة المطروشي من كلية الاتصال كلمةً بالنيابة عن زميلاتها الخريجات، قدمت فيها الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على تأسيسه لجامعة الشارقة والاهتمام الشخصي الكبير بها حتى غدت إحدى أرقى وأهم الجامعات، كما قدمت الشكر والامتنان إلى سمو رئيس جامعة الشارقة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، وأولياء الأمور الذين ساهموا في مسيرة العلم لهن حتى التخرج والنجاح.

وقالت : “ جامعةُ الشارقة لم تكن مجرد مؤسسة مرموقة نرتادُها كل يوم، بل كانت بمثابة قلعةٍ محكمةٍ متأهبةٍ، فكانت المكان الذي احتوانا، وعلَّمنا، ووفر لنا جميع سبل الراحة، وكلَّ ما نحتاج إليه لنكون دائما في المقدمة، فشكراً جامعة الشارقة ”.

واختتمت المطروشي كلمتها بتوجيه رسالةً إلى زميلاتها من الخريجات بأن يحرصن على تقوى الله في كل عملٍ يقمن به، وأن يكن خير سفيرات لجامعة الشارقة.

وتفضل سمو رئيس جامعة الشارقة بتسليم الشهادات للخريجات البالغ عددهن 430 خريجة من برامج البكالوريوس في كليات: الشريعة والدراسات الإسلامية، وكليّة الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، والقانون، وكلية الفنون الجميلة والتصميم، وكلية الاتصال، مباركاً سموه لهن التخرج ومتمنياً لهن التوفيق والسداد في حياتهن المستقبلية.

وعقب حفل التخريج صافح سمو رئيس جامعة الشارقة نواب مدير جامعة الشارقة وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية، شاكراً لهم جهودهم وحرصهم على تأهيل الطلبة والطالبات.

كما تفضل سموه بتكريم الطالبات المتفوقات الحاصلات على معدل 4 من 4 وقدم لهن هدايا تذكارية بمناسبة التفوق والتقط معهن الصور التذكارية.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "سلطان بن أحمد القاسمي يشهد حفل تخريج طالبات كليات الشريعة والآداب والاتصال والقانون والفنون الجميلة بجامعة الشارقة"