loader-img-2
loader-img-2
18 July 2024
- ١٢ محرّم ١٤٤٦ -

مصدر : الجزيرة

فيروس حمى الضنك يهدد السياحة الإماراتية

فيروس حمى الضنك يهدد السياحة الإماراتية

تقول السلطات الأمريكية أن فيروس حمى الضنك انتشر في جميع أنحاء العالم وفي الأمريكتين في الأشهر الأخيرة، وحطمت بعض الدول الرقم القياسي السنوي لحالات الإصابة بفيروس حمى الضنك.

وأعلن المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أنه منذ بداية عام 2024، وصل عدد المصابين في العالم إلى أكثر من 10 ملايين شخص، وفقد أكثر من 5000 شخص حياتهم. و سجلت منظمة الصحة العالمية العام الماضي أكثر من 6.6 مليون حالة إصابة بحمى الضنك في أكثر من 80 دولة حول العالم.

و نظرا لأن حصة السياحة من الناتج المحلي الإجمالي الإمارتي تصل نسبتها 9٪، فيما بلغت عائداته قرابة 167 مليار درهم في عام 2022، حيث سجلت مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي خلال السنوات الماضية تنامياً، وبلغ إجمالي إنفاق السياح القادمين من الخارج في عام 2022 ما قيمته 117مليار درهم فتفشي فيروس حمي الضنك سيترك آثاره السلبية في مجال السياحة الإماراتية ومن المتوقع تقليل الدخل السنوي في هذا القطاع.   

يشار إلى أن حمى الضنك هو مرض فيروسي يهدد الحياة وينتشر عن طريق البعوض في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية والتي تُعرف أيضًا باسم “حمى تكسير العظام”، لها أعراض مثل الحمى الشديدة والصداع وآلام الجسم وألم خلف العينين والغثيان والقيء وألم القلب والطفح الجلدي.

وبعد تفشي هذا الفيروس في المجتمع الإماراتي استدعى المسؤولون في وزارة الصحة المواطنين إعلان المراكز الطبية عن الأشخاص المصابين بهذا المرض.

يذكر أن بعض التقارير بخصوص حالات الإصابات خصوصا بين السياح بهذا المرض سلمتها وزارة الصحة الإماراتية من الدول الجوار.