loader-img-2
loader-img-2
دبي اليوم
28 February 2024
- ١٩ شعبان ١٤٤٥ -

دبي اليوم
  1. الرئيسية
  2. أخبار
  3. ثقافة وفن

فيلم نابليون يحقق 7.7 مليون دولار في انطلاقته ويحدث جدلاً عربياً

فيلم نابليون يحقق 7.7 مليون دولار في انطلاقته ويحدث جدلاً عربياً

انطلق فيلم فيلم السيرة الذاتية نابليون Napoleon للقائد والإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت الأول من أمس في 22 من نوفمبر 2023، وقد حقق إيرادات سيئة إنما مكنته من احتلال المركز الثاني لهذه الناحية بعد فيلم Wish في قائمة الأفلام التي عُرضت عشية "يوم الشكر".

وقد أحدث الفيلم ضجة عالمية بشكل عام، إنما عربية بشكل خاص، حول حقيقة إطلاق نابليون المدفعية على تمثال أبي الهول وأهرامات الجيزة في مصر.

حقق فيلم نابليون للمخرج ريدلي سكوت إيرادات غير موفقة خلال افتتاحه؛ إذ بلغت نحو 7.7 مليون دولار فقط، إلا أنها مكنته من احتلال المرتبة الثانية بعد فيلم Wish الذي من المتوقع أن يحقق أكثر من 30 مليون دولار خلال 5 أيام من عرضه، على أن يحقق عالمياً 65 مليون دولار.

ويُتوقع أن تكون إيرادات الفيلم عالمياً وبشكل عام 150 مليون دولار، واللافت أن فيلم Napoleon بلغت تكلفة إنتاجه نحو 200 مليون دولار؛ ما يعني أن الفيلم، الذي تعرض للكثير من الانتقادات، لن يحقق النجاح المتوقع منه.

أثار فيلم "نابليون" مجدداً الجدل حول حقيقة إطلاق نابليون المدفعية على تمثال أبي الهول وأهرامات الجيزة في مصر، وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" لا يوجد دليل على أن الفرنسيين أطلقوا المدفعية على الأهرامات، أو أن قوات نابليون أطلقت النار على أنف أبي الهول وكسرته، ولكن مخرج الفيلم وفي مقابلة له مع صحيفة "تايمز" البريطانية، ولدى توجيه سؤال له حول إن كان نابليون فعلاً قد عمد إلى استهداف أهرامات مصر أجاب : "لا أعلم إن كان قد فعل ذلك، لكنها كانت طريقة سريعة للقول إنه سيطر على مصر".

وكان أنف أبي الهول عبر التاريخ محط اهتمام الكثير من العلماء؛ إذ يعتبر البعض أنه اختفى نتيجة عوامل الطقس، فيما يعتقد آخرون أنه بُني من دون أنف، ويرجح البعض أنه دُمر على يد جيش نابليون الذي تسبب بدمار بشكل عام في المنطقة، وتقابله آراء مخالفة أن نابليون كان يهتم بالآثار المصرية.

يستند الفيلم -الذي هو من بطولة خواكين فينيكس- إلى القصة الحقيقية للزعيم والإمبراطور الفرنسي "نابليون بونابرت"، التي تصور في المقام الأول تفاصيل صعوده وسقوطه بوصفه قائداً عسكرياً، ورحلته للصعود للسلطة في منتصف العشرينيات من عمره، حتى أصبح إمبراطوراً فرنسياً، وحتى هزيمته ونفيه في نهاية المطاف.

ويشمل الفيلم عرض تكتيكاته العسكرية والسياسية، كل هذا من خلال علاقته المتقلبة بحبيبته وزوجته جوزفين، التي تقوم بدورها فانيسا كيربي.

شخصية نابليون بونابرت شخصية صنعت التاريخ؛ لقد كان قائداً عسكرياً، خلال فترة امتدت اثني عشر عاماً من الصراع الدولي المعروف باسم الحروب النابليونية، قاد القائد الأمة خلال بعض الحروب النابليونية.

وُلد نابليون بونابرت في 15 من أغسطس عام 1769 في جزيرة كورسيكا لعائلة تنحدر من طبقة النبلاء الإيطاليين، وتُوفي في 5 من مايو 1821. كان قائداً عسكرياً وزعيماً سياسياً فرنسياً صعد إلى الصدارة خلال الثورة الفرنسية وقاد بنجاح الحملات خلال الحروب الثورية. ويُعتبر من أعظم القادة العسكريين في التاريخ، ولا تزال حروبه وحملاته تُدرس في المدارس العسكرية في جميع أنحاء العالم.

كان نابليون بونابرت مستاءً من النظام الملكي الفرنسي، ودعم الثورة الفرنسية عام 1789 في أثناء خدمته في الجيش الفرنسي. ارتقى بسرعة في الرتب العسكرية. قاد حملة عسكرية إلى مصر كانت بمنزلة نقطة انطلاق إلى السلطة السياسية. وبعد تدبير انقلاب في نوفمبر 1799، أصبح القنصل الأول للجمهورية. وفي عام 1804، ومن أجل تعزيز وتوسيع سلطته؛ توَّج نفسه إمبراطوراً للفرنسيين، وجلب إصلاحات التحديث إلى فرنسا وأوروبا الغربية.

بعد تاريخ طويل من الحروب، قام البريطانيون بنفيه إلى جزيرة سانت هيلينا النائية في المحيط الأطلسي، حيث تُوفي عام 1821 عن عمر يناهز 51 عاماً.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "فيلم نابليون يحقق 7.7 مليون دولار في انطلاقته ويحدث جدلاً عربياً"