loader-img-2
loader-img-2
دبي اليوم
28 February 2024
- ١٩ شعبان ١٤٤٥ -

دبي اليوم
  1. الرئيسية
  2. أخبار

قائد لواء الدفاع الساحلي في صنعاء: نراقب التحركات الأمريكية وهناك مرحلة ثالثة ستكون صعبة على إسرائيل

قائد لواء الدفاع الساحلي في صنعاء: نراقب التحركات الأمريكية وهناك مرحلة ثالثة ستكون صعبة على إسرائيل

أكد قائد لواء الدفاع الساحلي في القوات المسلحة اليمنية في صنعاء، اللواء الركن محمد القادري، استمرار استهداف السفن المتجهة إلى إسرائيل.

وقال القادري في تصريح لقناة "المسيرة" اليمنية يوم الجمعة إن عملية الاستهداف التي طالت سفينة "إم إس سي ألانيا" تمت غرب جزيرة حنيش وأن جميع السفن المتجهة إلى إسرائيل والتي تم استهدافها لم تستجب للنداءات.

وأضاف أن التعامل مع هذه السفن يهدف لردعها عن المرور باتجاه الموانئ الإسرائيلية وأن التعامل خلال العمليات الماضية كان بهدف الردع وليس الإغراق، مشيرا إلى أن لدى القوات اليمنية أسلحة قادرة على الإغراق أيضا.

ولفت القادري إلى أن هناك "مرحلة ثالثة ستكون صعبة على إسرائيل إذا لم تستجب لوقف العدوان على قطاع غزة".

وفيما يتعلق بالتهديدات الأمريكية ضد اليمن، صرح قائد لواء الدفاع الساحلي بأن التهديدات الأمريكية لن تخيفهم وأنهم جاهزون لصد أي عدوان على اليمن.

وأوضح أن القوات اليمنية تراقب التحركات الأمريكية في البحر الأحمر وخليج عدن وأن القوات البحرية اليمنية لا تستهدف سوى السفن المرتبطة بإسرائيل أو تلك الذاهبة باتجاه موانئها.

ولفت القادري إلى أن "هناك جهات تابعة للمرتزقة إذا ثبت تورطهم مع إسرائيل فسيكون معهم موقف آخر".

إقرأ الوفي بيان يؤكد استمرار الحوثيين في استهداف السفن المتوجهة إلى إسرائيل، أعلن المتحدث العسكري باسم الجماعة شن هجومين بصاروخين بحريين على سفينتين بعد رفضهما الاستجابة لرسائل التحذير.

من جانبه أفاد مسؤول أمريكي بأن المدمرة الأمريكية يو إس إس مايسون توجهت إلى المنطقة لتقديم المساعدة.

وبموازاة ذلك أعلن المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، أن الولايات المتحدة تعمل على تشكيل تحالف بحري واسع لحماية السفن في البحر الأحمر.

وفي المقابل اعتبر وزير الدفاع الإيراني محمد رضا أشتيياني المقترح الأمريكي خطوة غير عقلانية ستواجه مشكلات استثنائية.

هذا ونقل موقع "أكسيوس" الإخباري عن مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين أن حركة السفن إلى ميناء إيلات توقفت بشكل شبه كامل بسبب هجمات الحوثيين.