loader-img-2
loader-img-2
دبي اليوم
01 March 2024
- ٢١ شعبان ١٤٤٥ -

دبي اليوم
  1. الرئيسية
  2. أخبار

قصة باربي بعد نجاحات عالمية للفيلم الجديد Barbie

قصة باربي بعد نجاحات عالمية للفيلم الجديد Barbie

انطلاقة قوية ونجاح عالمي ملفت حظي به فيلم Barbie خاصة وأنه حقق أكثر من مليار دولار إيرادات بعد أقل من 20 يوماً على عرضه، وعلى رغم التسويق الكبير الذي سبق انطلاقه ولايزال يرافق عرضه، إلا أن الفيلم منع عرضه في العديد من الدول، أو تم حذف بعض المشاهد منه في دول أخرى معظمها عربية، على خلفيات اجتماعية وثقافية لا تتناسب مع جميع المجتمعات، وكذلك الأمر لا تتناسب مع الفئة العمرية التي يستهدفها الفيلم.

وفي ظل النجاحات والانتقادات، لا يمكننا أن نغفل عن جمال الألوان التي يتميز بها الفيلم، وعن المشهد الذي نسترجعه، على وجه الخصوص كنساء، من طفولتنا عند مشاهدته، فمن منكن لم تملك باربي في طفولتها؟! ولم يكن للون الزهري واقع خاص على نظرتها للحياة؟! من منكن لم تكن أولى لمساتها في عالم الأزياء عبر اختيار إطلالة الباربي الخاصة بها؟! ومن منكن لم تتفنن بتصفيف شعر دميتها باربي؟!

والآن وبعد مرور كل تلك الفترة، وعودة باربي من الماضي إلى واقعنا الحالي تعالوا لنتعرف سوياً إلى تاريخ تلك الدمية التي كانت جزءاً مهماً في تاريخنا، وعادت بلونها المميز لتنعش ذاكرتنا في حاضرنا.

تاريخ الدمية باربي

شهد عام 1959 ولادة الدمية باربي، وتحديداً في 9 مارس/ آذار من قبل شركة ماتيل، وكانت الدمية مبتكرة في تصميمها في ذلك الحين، ما جعلها من أشهر الدمى عالمياً.

وتعكس باربي شخصية امرأة شابة متعددة المهام والأدوار، حيث تظهر بملابس ووظائف متنوعة تمثل مجموعة متنوعة من المجتمعات والمهن، وعلى الرغم من الانتقادات الكثيرة التي وجهت لها بأنها تختصر السيدة الجميلة بقالب معين، أي الشقراء الطويلة والنحيفة الأشبه بعارضة الأزياء، إلا أنها وعبر الزمن تمكنت من إظهار المرأة بجميع اختلافاتها العرقية والجسدية وحتى المهنية، ما جعلها الدمية الأولى عالمياً والأغلى على قلب الأطفال.

وكان الظهور الرسمي الأول للدمية عبر إعلان تليفزيوني سريع، ظهرت خلاله في زي السباحة الشهير، مع كتيب لوصف أزياء "باربي" المرفقة، وعدد الإكسسوارات التي تباع منفردة لبناء منزلها الكامل، وقد بيعت أول إصدارت "باربي" بسعر 3 دولارات.

يتساءل الكثيرون عن تسمية باربي Barbie التي تخطت إصدارات الشركة لتصبح مصطلحاً يشير به الأطفال لأي دمية على شكل فتاة أو امرأة، واللافت أن مصممة الدمية روث هاندلر، والتي امتلكت مع زوجها شركة «ماتيل» لتصنيع ألعاب الأطفال كان لديها ابنة تدعى باربارا ميليسانت روبرتسون اقتبست منه الاسم.

وبعد عامين وتحديداً في عام 1961 أصدرت الشركة الدمية "كين"، دمية باسم مذكر وذلك بهدف إطلاق عليها اسم ابن أصحاب الشركة وأخ باربارا الأصغر.
وأصبح كين صديق باربي وحبيبها وروج له أنه عريسها المستقبلي في الإعلانات الأولى التي روجت لشخصيته.

إصدارات باربي عبر الزمن

منذ إطلاق دمية باربي تم إصدار العديد من الإصدارات المختلفة لها التي لا يمكن حصرها، بما في ذلك مجموعات متنوعة من الملابس والإكسسوارات والمهن، وقد شملت بعض الإصدارت ما يلي:
باربي الأصلية: تتضمن الإصدارات الأولى من باربي العديد من الإصدارات المختلفة التي كانت ترتدي ملابس مختلفة.
باربي المهن: تم تقديم باربي بمهن متنوعة، مثل الطبيبة، والمعلمة، والممرضة، والراقصة، وغيرها من المهن.
باربي الأزياء: تم تصميم العديد من الإصدارات التي تظهر باربي بأزياء مختلفة وأنماط جديدة، من ضمنها باربي العصرية وباربي العروس.
باربي الشخصيات: تم تقديم باربي مع شخصيات مشهورة من الأفلام والتلفزيون والكتب، مثل باربي الأميرات وباربي البطلة الخارقة.
باربي المجموعات الخاصة: تم إصدار مجموعات خاصة بمناسبات معينة، مثل يوم الميلاد، والأعياد، والمناسبات الخاصة.
باربي الموضة والتصميم: تم تقديم باربي بتصميمات أزياء مبتكرة وموضة حديثة.

ومن أحدث إصدارات باربي التي أحدثت ضجة كبيرة كانت العام المنصرم، حيث تم تصنيع دمية للملكة إليزابيث، تظهرها في صورة تجعلك وكأنك لم ترها من قبل، وذلك تكريماً لميلاد الملكة الراحلة الـ96 واليوبيل البلاتيني، الذي يحتفل بمرور 70 عاماً على العرش.

والدمية جاءت مستوحاة من أحد أكثر إطلالاتها شهرةً، إذ ترتدي الملكة إليزابيث الثانية باربي ثوباً عاجياً أنيقاً وشريطاً أزرق مزيناً بزخارف النظام. تكتمل مجموعتها الملكية بتاج مذهل، مستوحى من تاج الملكة ماري فرينج، الذي ارتدته الملكة إليزابيث في حفل زفافها على الأمير فيليب، وإكسسوارات مطابقة.

كما أطلق في عام 2021 سلسلة Barbie's Tribute، وكانت أول دمية في المجموعة تكريماً للممثلة الأيقونية لوسيل بول، التي عززتها عبقريتها الكوميدية وفطنتها التجارية المذهلة كأسطورة تلفزيونية ورائدة للمرأة في مجال الترفيه.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "قصة باربي بعد نجاحات عالمية للفيلم الجديد Barbie"