loader-img-2
loader-img-2
23 June 2024
- ١٧ ذو الحجة ١٤٤٥ -

مناورات الحوثيين توجه رسالة لدول المنطقة والعالم

مناورات الحوثيين توجه رسالة لدول المنطقة والعالم

أقامت القوات المسلحة للجيش اليمني مناورات عسكرية في ميناء الحديدة الاستراتيجي تحت عنوان "وعد الآخرة"، حيث كشفت جماعة الحوثي المسلحة عن منظومة صواريخ بحرية في هذا الاستعراض.

واستعرض الحوثيون منظومة صواريخ بالستية بحرية جديدة بر-بحر من نوع "روبيج" وكشفوا عن تفاصيل الصاروخ في استعراض عسكري سموه بـ "وعد الآخرة" في محافظة الحديدة على البحر الأحمر.

كما استعرض الحوثيون صوايخ بحرية مطورة محلياً حسبما يزعمون، وهي صواريخ "مندب 2"، وهي عبارة عن صاروخ كروز زعموا الحوثيون أنه تم تطويره محلياً لكي يصل إلى مدىً أبعد، وزعموا أيضاً أنه عالي الدقة بإصابته للأهداف ولديه القدرة على رصد الأهداف لتزويده بسيكر راداري.

وكشفوا أيضاً عن صاروخ "فالق 1" بر-بحر ويدّعون بأنه محلي الصنع بشكل كامل.

وهذه المناورات العسكرية اليمنية تحمل رسالة خاصة لدول المنطقة والعالم، فإقامة الاستعراض العسكري في ميناء الحديدة يوجه رسالة خاصة للإمارات والسعودية، حيث أن التحالف السعودي الإماراتي حاول قبل أربعة أعوام السيطرة على هذا الميناء الاستراتيجي لكن محاولته باءت بالفشل وتكبد خسائر عسكرية وبشرية كبيرة.

ويملك ميناء الحديدة أهمية استراتيجية كبيرة في اليمن، فهو حلقة الوصل للتجارة وتبادل السلع والطاقة بين آسيا وأوروبا.

تهديد للهدنة الإنسانية

على الرغم من الهدنة الإنسانية السارية، يواصل الحوثيون القيام بهذه الأعمال الاستفزازية، والتي كان آخرها استعراض عدة صواريخ بحرية، مما يصعد الصراع في اليمن ويشكل تهديداً حقيقياً لاستمرار وقف إطلاق النار.

كما أن الهدف من استغلال وقف إطلاق النار هو الحد من تصعيد التوتر بين الأطراف المتحاربة ولا ينبغي أن يُنظر إليه على أنه فرصة لتطوير واستعراض الأسلحة، وهو ما يفعله الحوثيون.

فيقومون تارة بالمناورات العسكرية التي يحاولون من خلالها إظهار قوتهم، وتارة أخرى بتكثيف حصار مدينة تعز الذي كان أحد شروط وقف إطلاق النار هو رفع الحصار عن هذه المدينة، لكن الحوثيين يفعلون ذلك، كما أغلقوا الطريق الرئيسي الذي يربطها ببقية محافظات اليمن، ويقترحون فتح طريق صغير غير مخدم سيؤذي آلاف العائلات اليمنية ويعزلهم عن بقية اليمن.

وأدانت العديد من الجمعيات الحقوقية ومنظمات الأمم المتحدة السلوك العدواني للحوثيين الذي يهدد بشكل مستمر وقف إطلاق النار لأسباب والذي قد يؤدي إلى تجدد الحرب، كما دعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوثين الأممي والأمريكي وبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، إلى إعلان موقف واضح وخطوات رادعة تجاه تصعيد الحوثيين الذي يهدد بنسف جهود وقف إطلاق النار وإعادة الوضع لنقطة الصفر، وتطبيق ضغوط حقيقة على طهران لوقف تهريب الأسلحة.

تحذير

أعلن الخبير البولندي "كونراد موزيكا" على حسابه في تويتر عن استعراض القوات المسلحة اليمنية أسلحتها الجديدة والمتطورة في ميناء الحديدة.

وفي إشارة إلى هذا الخبر، يعتبر "كونراد موزيكا"، رئيس مركز الأبحاث البولندية Rochan Consulting، المتخصص في جيوش أوروبا الشرقية، أن هذه الأسلحة تشكل خطورة على التجارة البحرية في الخليج العربي وبحر العرب والمحيط الهندي ، ومضيق باب المندب والبحر الأحمر وحتى قناة السويس.

وأكد أن القوات اليمنية بصواريخ بر-بحر هذه قادرة على تهديد أعدائها وخاصة دولة الإمارات، وتوجيه ضربات قاتلة لاقتصاد البلاد من خلال استهداف السفن والناقلات الإماراتية.

• إرسال تعليق
• تعليقات المتابعين
كن أول من يكتب تعليقًا على "مناورات الحوثيين توجه رسالة لدول المنطقة والعالم"