loader-img-2
loader-img-2
24 July 2024
- ١٨ محرّم ١٤٤٦ -

يسرا  وأحلامها السعيدة

يسرا  وأحلامها السعيدة

يسرا فاجأت الجميع بشكل جديد للكوميديا ربما لم يتعوده الجمهور، فالكوميدي التي يجري تقديمها كانت تتخذ دائما من الطبقة الفقيرة مسرحا للاحداث وتنبع المواقف الكوميدية من خلال حياة هذه الطبقة ولكن يسرا أختارت لاول مرة في الدراما التليفزيونية الطبقة الارستقراطية- ارستقراطيين الزمالك ومصر الجديدة الحقيقيين الذين يعيشون على الماضي وأيامه وليس ارستقراطيين هذه الأيام الذين ظهروا في المدن الجديدة والكومباندات وتصنعوا الأرستقراطيه المزيفة  لتكون ارضية للاحداث الكوميدية التي تقدمها، فـ"ديدي هانم" سيدة ارستقراطية موسوسة ومتوترة دائما و"محسوكة" في اهتمامها بتفاصيل اناقتها مهتمة بتجميع التحف من الجاليريهات ومدمنة مزادات عليها وعايشة لها، صحيح أنها بهذه التجربة الكوميدية كان يمكن اعتبارها"تجربة الخطر"، والتي كان يمكن أن تتعرض لها، لو لم يتقبل الجمهورمنها هذه النوعية من الكوميديا،لان كل شيء في التجربة مختلف، أسلوب الكلام والصوت والأداء والملابس، ومع عرض الحلقات الاولي شعرت يسرا"بزوال هذا الخطر مع ردود الافعال الطيبة تجاه دورها وتفاعل الجمهور معها ، بفضل السيناريوالذي كتبته هالة خليل بذكاء ومرح،وبمواقف كوميدية ممتازة، واستطاعت أن تقدم كوميديا موقف راقية لأن الشخصية مكتوبة بشكل جيد وهو نفسه ما جعل الممثلين المشاركين معها قادرين على تقديم الكوميديا بسهولة وبثقة لأنها مكتوبة بذكاء .